Also Now in Arabic! متوفرة الآن بالعربيةView the Arabic Site

الاستدامةالصحةالغذاءكيف ساعدني “الطهي على دفعات” على إنقاص الوزن وتوفير المال

قبل عام، قررت أن أتحدى نفسي؛ حيث عزمت على عدم طلب الطعام أو تناوله في المطاعم إلا مرة واحدة أسبوعيًا فقط. وقد نجحت في هذا التحدي، لكنني لم أحب ذلك، فقد شعرت بالتقيد والقلق والعدوانية، بل وسئمت الطهي ذاته. الأهم من ذلك، أنني تغلبت على نفسي وأدركت أنني قادر على التأقلم ذهنيًا مع كل أنواع المأكولات التي أطهيها. ولكني عندما فرغت من التحدي، عاودت طلب الطعام والذهاب للأكل في المطاعم، لأن ذلك لم يكن يكلّفني...
Zach Holz زاك هولزأغسطس 15, 20191 min
View this article in English
batch cooking

قبل عام، قررت أن أتحدى نفسي؛ حيث عزمت على عدم طلب الطعام أو تناوله في المطاعم إلا مرة واحدة أسبوعيًا فقط. وقد نجحت في هذا التحدي، لكنني لم أحب ذلك، فقد شعرت بالتقيد والقلق والعدوانية، بل وسئمت الطهي ذاته. الأهم من ذلك، أنني تغلبت على نفسي وأدركت أنني قادر على التأقلم ذهنيًا مع كل أنواع المأكولات التي أطهيها. ولكني عندما فرغت من التحدي، عاودت طلب الطعام والذهاب للأكل في المطاعم، لأن ذلك لم يكن يكلّفني إلا جهد بسيط. حاولت نسيان هذا التحدي قدر المستطاع، لكنّي لم أستطع، وظللت كذلك لمدة شهر. كنت أفكر ليلًا نهارًا، حتى إنني غرقت في نمط الحياة اليومية في دبي بالذهاب إلى المطاعم الفاخرة ولم أبرح شقتي لأنني كنت أطلب أي طعام يأتيني بسهول وسرعة. 

 

لم يدعني ذلك الجزء الحريص في ذهني خلال هذا الشهر مطلقًا، فذلك هو الجزء الذي يمنحني الطاقة الكامنة، مثل العامل المجتهد الدؤوب. لقد وفرت حوالي 764 درهمًا من ميزانيتي المعتادة المخصصة للطعام، بل كنت أعتقد أنني أستطيع فِعل أفضل من ذلك. لم أكن إيجابيًا إلى هذا الحد عند شرائي متطلباتي من البقالة وممارسة الطهي في ذلك الوقت، فقد كنت أفكر في أنه بدلاً من طهي مجموعة جديدة من الأطباق كل ليلة أو ليلتين، كان يمكنني أن أقوم بالطهي على دفعات. 

 

إن الطهي على دفعات أمر بسيط، لكنّ تأثيره ملحوظ على التكاليف والوقت والوزن، كما يمكن لأي شخص القيام به. فليس عليك أن تكون طاهياً رائعًا، بل إذا فعلته بشكل صحيح، فستستطيع طهي كمية أقل مما كنت تفعل من قبل، إلا إن كنت تبحث عن مطاعم في محركات البحث المتخصصة (مثل زوماتو). ليس عليك إلا أن تبحث عن وصفة تعجبك، واصنع دفعة كاملة منها، وخصّص طبقًا جانبيًا أو طبقين، بكميات كبيرة، هذا كل ما في الأمر! ضع الطعام في علبة الطعام، وعندما تشعر بالجوع خلال يومين إلى أربعة أيام بعد ذلك، ليس عليك إلا أن تقوم بتسخينه في الميكروويف. 

 

كأن نفسي تتحدث إليّ الآن “حسنًا، هل تسير الأمور على ما يرام” يا زاك! أنت للتو طلبت مني أن أتناول بقايا الطعام، وأنت تعلم أن هذه الطريقة مملة للغاية، ولكنها طريقة سهلة لتجنب التضور جوعًا حتى الموت”. أنا أوافق على ذلك. ومع كل ذلك، أنا هنا لأشرح لكم كيف أن هذه العملية البسيطة يمكن أن تغيّر حياتكم بالكامل. 

 

طريقة رخيصة للغاية:

 

إذا كنت تستخدم مكونات غذائية جيدة وصحية، يمكنك القيام بذلك بأقل من 10 دراهم لكل وجبة طعام، وإذا طهيت من الطعام ما يكفيك لمدة 3.5 أيام، فيمكنك خفض ميزانية البقالة إلى حوالي 70 درهماً للشخص الواحد في الأسبوع. 

 

فقدان الوزن

 

الجميع يريد أن يكون أقل وزنًا وأكثر صحة. والطريقة الوحيدة في سبيل ذلك هي تناول الطعام بشكل صحيح، ولكن للأسف، تقف المطاعم حائلًا دون ذلك، إذ أنهم يريدون فقط أن يطهوا طعامًا لا يمكننا التوقف عن تناوله، لذلك يقومون بغمره بالدهون والملح والسكر. إذا كنت تستطيع طهي الطعام، يمكنك التحكم في المكونات الغذائية وفي أساليب الطهي. عندما تقوم بوضع الطعام في علب الطعام الخاصة، استخدم أوعية أصغر حجمًا، حتى تأكل كميات أقل. وهكذا، لن تكون قادرًا على استخدام المكونات الصحية فحسب، بل لن تتناول وجبة دسمة، وهذه طريقة مؤكدة لفقدان الوزن بطريقة صحيحة. وأنا على يقين من ذلك؛ فلقد فقدت جزء كبير من وزني في أربعة أشهر فقط. 

 

توفير الوقت

 

إذا كنت لا تطهي إلا مرتين في الأسبوع، حتى إذا كنت تقضي ساعة في كل مرة، فلا ينبغي عليك الآن الطهي إلا لمدة ساعتين، ثم تسخين الطعام في الميكروويف، وذلك عادة ما يستغرق ثلاث دقائق فقط. كما أنه ليس عليك الطهي أو غسل الاطباق يوميًا، أو حتى انتظار سائق “زوماتو” الذي ربما يتأخر عليك لأي سبب من الأسباب. هذا هو سبب كون ذلك الأمر رائعًا بالنسبة لك إذا كنت لا تحب الطهي، لأنك لا يزال لديك فرصة الحصول على طعام مطهي في المنزل، لكنك ستقضي جزء معقول من وقتك في طهي هذا الطعام.

 

الاندماج الاجتماعي 

 

يجعلك طهي الطعام على دفعات كبيرة ترغب في دعوة أشخاص لمشاركتك الطعام، وأن تدعو الجميع لحضور حفل عشاء، أو أن تدعو أحبائك لتناول وجبة منزلية بالكامل. وبعد كل ذلك، سيتبقى لديك أيضًا كمية كبيرة من بقايا الطعام، ومن ثم يمكنك قضاء بعض الوقت مع شخص لا تتمكن عادة من قضاء هذا القدر من الوقت معه. 

 

تجنب إهدار الطعام

 

إذا كنت تشتري المكونات الغذائية التي تنوي طهيها على دفعات في نفس اليوم، فلن تضطر إلى إهدار الطعام. إذا قمت بطهي دفعة كبيرة جدًا من الطعام، فاحفظ بعضها في الثلاجة بحيث لا تضطر إلى تناول نفس الطعام لعدة أيام. إنها طريقة مفيدة للجميع.

 

ملاحظة تحذيرية: قد لا تكون طريقة الطهي على دفعات مناسبة في جميع الظروف. على سبيل المثال، يُعد الكاري والحساء والبطاطس المحمرة وأطباق المعكرونة جمعيها خيارات رائعة للطعام الصحي الشهي الذي ستسعدُ بتناوله لمدة ثلاثة إلى أربعة أيام. ما وجدته مفيدًا حقًا هو تناول طعامي المطهي على دفعات أثناء وجبة العشاء. وبهذه الطريقة، أجمع بين وجبات الغداء والوجبات الجاهزة، ثم تناول العشاء نفسه لبضع ليال متتالية؛ فهذا يكسر الرتابة. بالنسبة لي، إذا قضيت أكثر من أربعة أيام في تناول العشاء نفسه، فإنني أشعر بالجنون وأرغب في التخلص مما تبقى من الطعام. قد تطول ساعات السفر، ولكن عليك البدء بأخذ كميات كافية لثلاثة أيام والتنقل بها بسهولة واستمتاع. 

 

إنني لم أتحوّل إلى طريقة “الطهي على دفعات” بين عشية وضحاها، بل استغرق الأمر حوالي شهرين لأرى نتائج ملموسة وفوائد هذه الطريقة أمام عيني ببذل بعض الجهد. ومنذ ذلك الحين، كان هناك الكثير من النتائج الإيجابية والفوائد الرائعة، كان أولها أن فقدت وزني وازدادت مدخراتي بنسبة 10% خلال الشهر. كما أني قضيت أوقاتًا أطول مع المحيطين من حولي واستمتعت بذلك، وشاركتهم طعامي، وهي طريقة رائعة لإظهار فرحتي بوجودهم ومدى سعادتي عندما أراهم سعداء وبخير حال وصحة. وأخيرًا، استطعت توفير الكثير من الوقت الذي لطالما اعتدت إهداره في الطهي والتنظيف باستمرار. 

 

Zach Holz

زاك هولز

زاك هولز، مدرس للغة الإنجليزية، أمريكي الجنسية، ويعيش ويعمل في دبي. يكتب "زاك" عن الحرية المالية وغيرها من الأشياء السعيدة في مدونته "أسعد معلم".

ترك رد

لن يتم نشر البريد الالكتروني الخاص بك. الحقول المحددة ب * الزامية

Related Posts

{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}
{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}
{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}