Also Now in Arabic! متوفرة الآن بالعربيةView the Arabic Site

الاستدامةالصحةالمجتمعاليقظةثمانية “8” طرق للحصول على صحة شاملة تحافظ بها على مظهر الجسم وحيويته مع تقدم العمر

هناك وسائل موثقة حول طرق المحافظة على مظهر الجسم وحيويته مع تقدم العمر دون الحاجة إلى مستحضرات تجميل، وهي: تجنب أشعة الشمس، والإقلاع عن النيكوتين، والحد من تناول الكحوليات، واتباع نظام غذائي متوازن. ولكن عندما يتعلق الأمر بالتقدم في السن، فهناك طرق أخرى صحية وشاملة يمكن تطبيقها.   تقول الدكتورة هدى مكاوي، استشاري طب الأسرة، والطب الشمولي التكاملي، وأخصائي طب مكافحة الشيخوخة في مركز “يوروميد كلينك” في دبي: “سألنى المرضى كثيرًا عن الصحة الشاملة -....
Jennifer Bell جينيفر بيلأغسطس 22, 20191 min
View this article in English
Dr Hoda MakkawiDr Hoda Makkawi

هناك وسائل موثقة حول طرق المحافظة على مظهر الجسم وحيويته مع تقدم العمر دون الحاجة إلى مستحضرات تجميل، وهي: تجنب أشعة الشمس، والإقلاع عن النيكوتين، والحد من تناول الكحوليات، واتباع نظام غذائي متوازن.

ولكن عندما يتعلق الأمر بالتقدم في السن، فهناك طرق أخرى صحية وشاملة يمكن تطبيقها.

 

تقول الدكتورة هدى مكاوي، استشاري طب الأسرة، والطب الشمولي التكاملي، وأخصائي طب مكافحة الشيخوخة في مركز “يوروميد كلينك” في دبي: “سألنى المرضى كثيرًا عن الصحة الشاملة -. “ما هى؟”، وما فائدتها؟”، وما الفرق بينها وبين الطب التقليدى؟”.

 

وتقول الدكتورة “هدى”، والتي تكتب بانتظام في المجلات الطبية المحلية والدولية، وتحل ضيفة على قناة “سكاي نيوز العربية”، واختارتها مجلة “أريبيان بيزنس” من أذكى مائة في دولة الإمارات العربية المتحدة، إن هناك سبيلاً واحدًا لإدراك الصحة الشاملة. والصحة الشاملة لا تعنى غياب المرض أو الألم ، ولكن تعني التمتع بحالة متكاملة من العافية البدنية العقلية والإجتماعية 

 

وتوضح الدكتورة “هدى” قائلة: “إن الصحة الشاملة شكل متكامل من أشكال الصحة، وتضم صحة العقل والجسد والروح. “إنها نوع من الدواء الذي يسرى عميقًا نحو جذور المشكلة – ومن ثم، يمكن الجسم من التعافى ذاتيًا من خلال عدة طرق”.

 

ومن خلال خبرتها الممتدة على مدار “18” عامًا، حددت الدكتورة “هدى” في موقع “Livehealth.ae” الركائز الثمانية لمنهجها – وهي ركائز تتجاوز بكثير الطب التقليدي.

 

وتقول الدكتورة “هدى”: “ستختلف أولوية الركائز الثمانية من شخص لآخر، وهذا أمر جيد تمامًا، لأن مفهوم العافية يختلف من شخص لآخر، ولكن عندما يحدث التناغم والتوازن الكلي بين العقل والجسد والروح، سيصل المرء إلى الحياة التي لطالما حلم بها، وسيتابع تحقيق أهدافه بشغف، وبأقل قدر ممكن من العقبات والمقاومة”.

 

العافية البدنية

عندما نذكر العافية البدنية، فإن أول ما يتبادر إلى الذهن هو التمرين، وبينما يحتاج الجسم إلى التمرين والحركة مثل حاجته إلى الماء والهواء، فهي ليست الشيء الوحيد الذي يجب التركيز عليه. فالعافية الجسدية تشتمل أيضا على التغذية، والحصول على قسط كافٍ من النوم. لذلك، يجب أن يسأل المرء نفسه – هل ينال قسطًا كافيًا من النوم؟، فإن لم يكن كذلك، فما الذي يمنعه من أن ينعم بنوم مريح؟. وتنصح مؤسسة النوم الوطنية البالغين بالنوم ما لا يقل عن سبع إلى تسع ساعات كل ليلة. ولكي يصل المرء إلى أفضل حال من الناحية البدنية، فيجب التأكد من أن كل عضو في جسمه يؤدى وظائفه على الوجه الأكمل، ويمكن التحقق من ذلك عن طريق الفحوصات البدنية الوقائية ، وتحقيق التوازن بين هرمونات الجسم تحت إشراف طبيب ممارس عام.

 

العافية الغذائية

تقول الدكتورة “هدى”: “يجب أن تكون مسألة التغذية مسألة فردية وشخصية، ومستندة إلى العمر والنوع والنشاط – وإلى وحساسية جسد الفرد تجاه أطعمة بعينها”. “نحن بحاجة إلى التوقف عن النظر إلى الطعام على أنه غذاء فقط ، فقد يكون الطعام علاجًا للجسم أو سامًا له. وتقول أيضًا الدكتورة “هدى”، أنها من مناصرى العودة إلى أسلوب أسلافنا في الحياة والتغذية، ومنها على سبيل المثال، تناول الكثير من الخضروات والفواكه، وتناول الأطعمة الحقيقية بدون مواد حافظة ومكسبات للطعم، وأن يكون طبق الطعام متوازنًا ويضم الكثير من الأطعمة مختلفة الألوان ، وجزء كبير من البروتينات والكربوهيدرات الصحية المعقدة فهذه كلها أمور حيوية . وتنصح “هدى” مرضاها دائمًا بتجنب الأطعمة المثبت عليها ملصقات ومدون عليها مكونات غير معروفة. غير أن المطلوب بدرجة كبيرة، هو أن يستمع المرء بكل لقمة من الطعام، وأن يعى جيدًا ما يأكل”.

 

العافية العاطفية

تقول الدكتورة “هدى”: “إن العافية العاطفية هي القدرة على التعامل مع ضغوط الحياة، والتكيف مع التغيرات والأوقات الصعبة التي تمليها علينا الظروف”. “ولكل إنسان طريقته الخاصة فى التعبير عن نفسه عندما يتعرض لإضطرابات عاطفية خلال حياته. هناك من يحتاج إلى مساعدة المتخصصين للتغلب على تلك الاضطرابات العاطفية، وهناك من يألفها ويعتاد عليها، وهناك من يدونها في سجل خاص به، وهناك من يطلع عليها العائلة والأصدقاء، وجميعها وسائل مفيدة، وقد تساعد في التعامل مع تلك الاضطرابات العاطفية.

 

العافية الاجتماعية

تقول الدكتورة “هدى”: “يتعلق الأمر بالتواصل مع الغير لتكوين علاقات إيجابية، والاستفادة من نظام الدعم الذى يمنحك شعوراً بالانتماء، فضلاً عن الانخراط في حياة أفضل وأسعد”. “إن وجود تفاعلات وعلاقات اجتماعية قوية وصحية أمر بالغ الأهمية لرفاهيتنا ووجودنا. ويجب أن يكون الأصدقاء صورة فريدة لشخصيتك، ويضفون الفرح والسعادة والوفاء على حياتك. كما يجب أن يكون أصدقائك بمثابة عمودك الفقرى أينما ووقتما تحتاج إليهم . انتق دائرتك الاجتماعية التى تحيط بها نفسك ، واحذر العلاقات السامة، واعلم متى تتخلص من تلك العلاقات السامة من حياتك. وبعد كل هذا، نجد أن العقل والجسم مرتبطان، فالمشاعر السلبية التي تؤثر على العقل، يمكنها أيضًا أن تؤثر على توازن الجسم وتصيبه بالأمراض.

 

العافية الروحية

تقول الدكتورة “هدى”: “يختلف مفهوم العافية الروحية من شخص لآخر، فالأمر لدى البعض هو التواصل مع الطبيعة أو القوى العليا، وبالنسبة لآخرين، هو الدين”. “إنه مسألة خاصة جدًا بكل شخص وهى ترشدنا إلى مجموعة من القيم، وبدونها لن يكون للمرء رحلته الخاصة في تلك الحياة. ربما تكون العافية الروحية شكلاً من أشكال الوعى والإرشاد والتحقق من النوايا، مما يساعدنا على تأسيس نهجًا لحياة نافعة.

 

العافية الفكرية

تقول الدكتورة “هدى”: “يجب أن يكون التعلم جزءًا محوريًا في حياة المرء. ويأخذ هذا التعلم أنماطًا منها القراءة ومطالعة الصحة وتعلم لغة جديدة وتعلم مهارات جديدة والمشاركة في المحادثات والتعبير عن الاهتمام بموضوعات مختلفة، وأى شئ يمكنه أن يعزز وظيفة الدماغ، ويساعد على بناء الخلايا العصبية وقنوات إتصال عصبية جديدة للحفاظ على نشاط عقولنا. وتشبه العافية الفكرية رفع الأثقال، فكما أن رفع الأثقال هام لزيادة قوة العضلات، هناك أيضًا حاجة إلى الصحة الفكرية لتعزيز وظيفة الدماغ ومنع أمراض الدماغ مثل الخرف “.

 

العافية المالية

“إلتفت إلى أحوالك المالية، واسأل نفسك الأسئلة الأساسية: هل تعيش في حدود إمكانياتك؟ هل تخطط لمستقبلك؟ هل عليك دين أم لا؟ هل تدخر أموالاً كل شهر؟ هل لديك موازنة مناسبة، وتعيش ضمن أساسياتها؟ هل لديك أولويات عند الإنفاق؟، هل أنت قادر على مواكبة التحديات المالية للحياة ، إن وجدت؟، هل تستثمر أموالك في قنوات استثمارية جيدة؟. هذه مجرد أمثلة قليلة من الأسئلة الشخصية والفردية التي يجب على كل شخص أن يطرحها على نفسه، ولكن عندما تجيب عليها بكل أمانة، وتتفهم وضعك المالي بشكل واضح لا لبس فيه ولا غموض، حينها ستنعم بالحرية المالية والتى ستعزز من قدرتك علي التخطيط .

 

العافية البيئية

تقول الدكتور “هدى”: “إن العافية البيئية هي العلاقة بين الفرد والبيئة المحيطة به، سواء كان بيئة مباشرة، أم بيئة أكبر مثل مكان العمل والمكان الذى يعيش فيه المرء. يمكن أن يكون لدعم بيئتك تأثير فورى عليك”، لأنها علاقة متبادلة: فكلما زاد احترام المرء لبيئته وحمايته لها، كلما ساعدته البيئة فى المحافظة على حياته اليومية ورفاهيته بشكل أفضل ، وحققت له التوازن بينهما.

Jennifer Bell

جينيفر بيل

جينيفر بيل، صحافية بريطانية حائزة على جوائز. عملت في جريدة "ذا ناشيونال" في الإمارات العربية المتحدة، وكذلك في "ذا بريس" في المملكة المتحدة. وتقيم "جينفير" في أبو ظبي، وتقسم وقتها الوظيفي في العمل لدى جريدة "عرب نيوز" وجريدة "بي آر وييك" الشرق الأوسط. وتكتب "جينيفر" أيضًا في العديد من الصحف الإقليمية ومنها صحيفة "غلف نيوز"، و"عرب ويكلي"، ومجلة "أريبيان بزنس"، و"بنزنس فويس".

ترك رد

لن يتم نشر البريد الالكتروني الخاص بك. الحقول المحددة ب * الزامية

Related Posts

{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}
{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}
{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}